يناير 2, 2022

هل خيوط الزعفران آمنة للحامل والمرضع ؟

من المهم ان تحرص الحامل على تناول الاطعمة الصحية وذات القيمة الغذائية العالية، وذلك لضمان صحة وتطور الجنين. وكذلك المرضع، اذ ان التغذية السليمة لها دور كبير في ادرار الحليب المشبع للرضيع.
وكما انه من المهم الاهتمام بنوعية الغذاء، من الضروري ايضا الانتباه لنوعه وكميته، اذ ان هناك بعض الموانع للحامل و المرضع لتاثيره الشديد على صحة وسلامة جنينها.
وقد جذب الزعفران اهتمام الناس منذ قديم الزمان، وذلك لفوائده العديدة وقيمته الغذائية العالية، لذلك ان كنت قلقة ما اذا كانت خيوط الزعفران آمنة على الحامل والمرضع، إليك الجواب.
لا شك أن خيوط الزعفران للحامل لها فوائد عديدة بسبب قيمتها الغذائية العالية، سواء للحامل أو غير الحامل، وكذلك المرضع، ولكن يجب الالتزام دائما بتناول كمية قليلة في اليوم، وسنتحدث عن الفوائد فيما يلي:  

فوائد خيوط الزعفران للحامل والمرضع:

خيوط الزعفران للحامل

  • تحسين عمل الجهاز الهضمي:

    تساعد المكونات الموجودة في خيوط الزعفران على تطهير الجهاز الهضمي، وزيادة امتصاص المعدة للعناصر الغذائية، وهذه الفوائد ضرورية للحامل، كونها تتعرض للانتفاخ والغازات أو الإمساك أحياناً.
  • يخفض ضغط الدم:

تعاني أغلب الحوامل من ارتفاع ضغط الدم، وتناول القليل من خيوط الزعفران يؤدي إلى خفض هذا الارتفاع، مع الأخذ في الاعتبار عدم تناولها مع أدوية خفض الضغط.

  • علاج لأمراض الجهاز التنفسي:

تساهم خيوط الزعفران في توسيع الشعب الهوائية، لذا فهي تساعد الحامل في التقليل من نوبات الربو، والتخفيف من السعال، والحساسية.

  • تخفيف الآلام والتشنجات:

تتعرض الحامل للآلام والتشنجات نتيجة ازدياد الضغط من البطن باتجاه الأعضاء الداخلية، والقليل من خيوط الزعفران تساعد على تهدئة الآلام. 

  • تحسين صحة القلب:

قد تساعد المكونات المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في خيوط الزعفران في الحفاظ على صحة الشرايين، والأوعية الدموية، والتي تكون الحامل بحاجة ماسة إليها.

  • تعزيز جودة النوم:

تعاني الحامل من صعوبة في النوم، ويمكن أن تساعد خيوط الزعفران في تهدئة الجسم الاسترخاء والاستغراق في النوم. 

  • تسهيل المخاض:

لخيوط الزعفران تأثير على تقلصات الرحم، ويعتقد أن هذا قد يساعد في زيادة تقلصات عنق الرحم، و يسهل الولادة. 

  • تقليل تساقط الشعر:

تعاني المرأة الحامل عادة من تساقط الشعر، ومضادات الأكسدة الموجودة في خيوط الزعفران تغذي الشعر وتجعله أقوى، وكذلك يمكن تحضير زيت الزعفران ووضعه على الأماكن التي تعاني من الصلع؛ للتشجيع على نمو الشعر. 

  • تعزز مستوى الحديد في الدم: 

تعتبر أنيميا الدم احدى المشكلات الشائعة أثناء الحمل، والحديد الموجود في خيوط الزعفران يساعد على زيادة مستوى الهيموجلوبين.

  • يحافظ على صحة الفم: 

تشتكي كثير من الحوامل من مشاكل اللثة والأسنان، وتساعد خيوط الزعفران على تهدئة الآلام وتعالج مشاكل اللثة، كما يساعد الزعفران في التخلص من رائحة الفم الكريهة.

  • علاج اكتئاب ما بعد الولادة:

تتعرض كثير من الحوامل لاكتئاب ما بعد الولادة، وهناك علاجات عديدة، منها التغذية السليمة، والتي تتوفر في خيوط الزعفران، فمكوناتها الفعّالة تؤثر على الأعصاب وتحدث السعادة في المرضع، وتخفف من آثار الاكتئاب.

  • تعزز القوة الجسدية للمرضع أثناء الرضاعة الطبيعية:

تساعد خيوط الزعفران الأم المرضع من خلال زيادة الشهية، وتعزيز عمل جهاز المناعة، نظراً لفقدها الكثير من طاقتها أثناء الرضاعة.

الآثار الجانبية لتناول خيوط الزعفران للحامل:

في الغالب ليس لخيوط الزعفران أي آثار جانبية، سواء للحامل وغيرها، ولكن عند تناولها بشكل مفرط قد يؤدي إلى:

  1. الإجهاض: من المعلوم أن خيوط الزعفران تعمل على زيادة درجة حرارة الجسم. وتناولها بشكل مفرط قد يؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم. وزيادة خطر الإجهاض خلال الأسابيع الأولى من الحمل.
  2. التقيؤ: بعض الحوامل يتقيأن خلال فترة الحمل. وربما تزيد خيوط الزعفران من القيء، مما يؤدي إلى خسارة العناصر الغذائية الأساسية.
  3. التسمم: إن استهلاك كمية كبيرة من خيوط الزعفران، قد يحدث التسمم للحامل. وكذلك يؤدي إلى اصفرار الجلد، والعيون، والأغشية المخاطية، والإسهال الدموي، ونزيف الأنف.

هل خيوط الزعفران تعطي للطفل مظهراً حسناً؟

هناك بعض الأقوال التي تدعي أن تناول خيوط الزعفران للحامل يعطي الطفل مظهراً حسناً، ويزيد من جماله. ولكن لم تقف أي أبحاث علمية على مثل هذه النتيجة.
وإنما ما توصلت إليه الأبحاث: أن خيوط الزعفران تحسن من ملمس وصحة البشرة، وهذا فقط ما يمكن تأكيده، وما يقال غير ذلك لا تتعدى الإشاعات والخرافات. 

الجرعة المناسبة والآمنة للحامل والمرضع

ينصح دائماً للشخص العادي بالاعتدال في استهلاك خيوط الزعفران، ويجب على الحامل والمرضع من باب الأولى أن تحذر عند تناول خيوط الزعفران، وأن تتناول كمية صغيرة يومياً، وتشير بعض الدراسات إلى أن الجرعة الآمنة يومياً هي 400 مليغرام تقريباً، خاصة عندما تكون خيوط الزعفران نقية وفاخرة كزعفران قائنات، ويمكن استهلاك حتى 1,5 غرام يومياً، وفي أقصى الحالات، لا ينصح بتناول ما يزيد عن 5 غرامات من خيوط الزعفران للحامل والمرضع يومياً، لأنها ترفع من خطر الإجهاض، إذ تعمل كمنبه لعضلات الرحم وتساهم في زيادة درجة حرارة الجسم، وتسبب التقلصات في عنق الرحم، واسترخاء عضلاتها. ويجدر بالذكر، أن بعض الدراسات أشارت إلى أن التأثيرات السامة لخيوط الزعفران تبدأ في الظهور عند تناول جرعة 5 غرامات منها في يوم واحد.


كما أن تناول جرعات بين 12 – 20 غراماً قد يؤدي الموت لا سمح الله. كما أنه لا يوجد ما يدل على تفاعل خيوط الزعفران مع الأدوية، لذلك فالمسألة بحاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث. وإلى المزيد من الحذر بالنسبة للحامل والمرضع، ويفضل دائما سؤال الطبيب المختص.

Related Posts

X